تحية لبرهان بخاري المفكر والإنسان والعبقري

أ.د. محمد البخاري: بروفيسور
جامعة ميرزة ألوغ بيك القومية الأوزبكية

على صفحات الصحف السورية التي تربطني كل صباح بأخبار وطني الحبيب سورية ومنجزاته عبر صفحات الانترنيت وخلال أقل من شهر قرأت مادتين عن الوعكة الصحية التي ألمت بالأستاذ برهان بخاري المفكر والإنسان المخلص لوطنه سورية، كتب الأولى منها الزميل عادل حديدي، وكتب الثانية الزميل حسن م. يوسف وأضم صوتي لهما بالتمنيات لبرهان بالشفاء العاجل للاستمرار بالعطاء الوطني المخلص الخير الذي تعودت على متابعته من خلال ما نشرته الصحف في السنوات الأخيرة قبل أن تنقطع فجأة، وتوقعت أن عارض ما حال دونه ومتابعة زخمه الفكري على صفحات الثورة وتشرين، ووجدت توقعي في مكانه عندما طالعت ما أشار إليه الزميلين عن المرض العارض الذي ألم وألزم المفكر المبدع برهان بخاري بالرقود في المستشفى.
وبرهان بخاري الأوزبكي الأصل كما عرفته يعتز بأصله الأوزبكي دائماً ويعتز بوطنه سورية على الدوام، رغم أنه لم ينصفه ويعطيه حقوق إبداعاته وتميزاته طيلة عقود أربعة أمضاها بالعطاء والصادق والمخلص والعمل المخصص للوطن الذي أحبه وأخلص له ولم يزل يتفانى من أجله حتى في أحرج الظروف. وما قرأته أعادني لذاكرتي البعيدة لأيام معرفتي الشخصية الأولى بالمفكر برهان البخاري قبل أكثر من عقود ثلاثة مضت، لأن معرفتي له قبلها كانت غيابية عن طريق سماع تعليقات الأصدقاء اللذين كانوا يخلطون بيني وبينه لتطابق لقب الأسرة بيننا، وكنت حينها أسمع تعليقات الزملاء اللذين سبب عملي مشرفاً لمكتب محو الأمية بمحافظة مدينة دمشق آنذاك خلطهم لصاحب ملكية مقالاته الجريئة التي تناول بها قضايا ومشاكل محو الأمية والعجب أن البعض كان يحاول نسب تلك المقالات لي بحكم عملي وكنت أرى علامات الدهشة التي ارتسمت على وجوههم عند سماعهم أنها ليست لي وحتى أني لا أعرف كاتبها وأتمنى وبصدق التعرف إليه. متابعة قراءة تحية لبرهان بخاري المفكر والإنسان والعبقري

التزايد السكاني في سورية

منذ صباح أمس الخميس 9 تموز 2009 وفكرة تشغلني لا تبارح ذهني، وأقلقتني وشاغلتني حتى تتبعت في نفسي جميع المواليد في عائلتي وعائلات أصدقائي منذ عامين وحتى اليوم. ربما تكون فكرة غريبة في ظاهرها لكن ما قرأته لاحقاً صباح اليوم 10 تموز أزاح عن فكرتي غرابتها وأركن نفسي إلى استدراك حقيقة الموضوع وحجمه. أذهلني أمس ما لاحظته عيناً أن أغلب المواليد القريبين حولي هم من الإناث، وليس الموضوع أنني أبغض ولادة الإناث معاذ الله على العكس، فقد سألت الله أن تكون مولدتي الأولى أنثى لأنني أفضل تربية البنات عن الصبيان بصراحة، وكل مولود خير وبركة. ولنعد إلى محور الموضوع…

متابعة قراءة التزايد السكاني في سورية

مسلمون أويغوريون.. الحياة مستمرة رغم الصعاب

chinese_imperial_mapبالرغم من كونها أحداثًا دامية، فإنها مثلت مغنمًا حقيقيًّا لكثير من الدول.. إنها أحداث 11 سبتمبر 2001م التي استغلتها أطراف متعددة من أجل تحقيق أهدافها. والحكومة الصينية -كباقي الحكومات- عرفت كيف تستغل هذه الأحداث وتوظفها لمصالحها، وتشهد على ذلك التقارير الأخيرة التي أصدرتها منظمة العفو الدولية، بالإضافة إلى “الهيومان رايتس وتش”، التي انتقدت الانتهاكات الصينية لحقوق الإنسان، وخاصة مسلمي سينكيانج.
إن اضطهاد مسلمي الصين لم ينشأ فقط بعد الأحداث، ولكن يرجع إلى أمد بعيد؛ فقد بدأت سلسلة الاضطهادات -التي لحقت بالمسلمين الأويغور في إقليم سينكيانج- منذ سنوات عديدة؛ اعتقالات، تعذيب، محاكمات غير عادلة، إعدام، تدمير للممتلكات… كلها كانت -ولا تزال- أنواعًا مختلفة من الاضطهادات، التي تم تسجيلها عبر 92 صفحة في تقرير منظمة العفو الدولية لعام 1998م.
وكما أوضحت منظمة العفو الدولية، فإن تقريرها -الصادر عام 1998م- لم يمثل إلا “قمة جبل”؛ فالحظر القائم على المعلومات الخاصة بإقليم سينكيانج -وما يحدث فيه- يخفي بقية الجبل. متابعة قراءة مسلمون أويغوريون.. الحياة مستمرة رغم الصعاب