زماننا

سحقاً.. لذا الزمان

علا فيه الطين المطر

وغدا الغبار أثقل فضلنا

ورملنا، بات كصلد الحجر

وأمسى الربيع غبار نار

واسودت بنا أيام الفرح

والشريف بات ينقر زاده

والوضيع زاد غيره يغرف

والطيب صار أغبى قومه

والنمس صار بهم أشرف