تفاصيل اغتيال الشهيد معن العودات

تفاصيل اغتيال الشهيد معن العودات والذي تم بقرار من أعلى المستويات وكان المنفذ لهذا الاغتيال العقيد لؤي العلي .. من طرطوس .. حيث كان الشهيد معن يقوم بالوقوف في منتصف المسافة بين الأمن والمشيعين في محاولة تهدئة المشيعين ومنع الأمن من إطلاق النار وقد نجح في ذلك ولكن المجرم لؤي العلي قام بإطلاق النار بشكل مباشر على الشهيد معن فتم إصابته في خاصرته ولم يكن إطلاق النار على المشيعيين ، وعند سقوط الشهيد كان يهتف بالحرية .. فتوجه إليه المجرم لؤي العلي وقام بإفراغ رصاصتين في فمه لإسكاته، لاحقا عند محاولة سحب جثة الشهيد تم إطلاق النار على بعض المشيعين ونجم عن هذا الحادث سقوط 3 أشخاص وجرح أخرين .. كما أن المجرم لؤي العلي قد شارك في تعذيب الشهيد عند اعتقاله في المرة الثانية. متابعة قراءة تفاصيل اغتيال الشهيد معن العودات

ما أدمع عيني في طائرة

 كم أثر بي سائق التكسي. ذاك الشاب التركي الثلاثيني ابن استانبول، سائق التكسي هذا صحبني في طريقي قاطعا استانبول من غربها إلى أقصى شرقها حيث مطار صبيحه، ومسافة خمس وثمانين كيلومتراً كافية حقيقة للكثير من الحديث.

 

في طريقنا سألني إنت كنت مسلماً وأجبته.. فكلمني عن فلسطين واليهود وعن حقوق اللاجئين الفلسطينيين في كل مكان… وكان يخشى أن أكون إلى صف إسرائيل. وكلمني أيضاً عن مصر وتونس وثورة الحرية، وحكى لي عن آردوغان ثم صمت هنيهة وسألني من أين أنت؟ فقلت أنا من الشام من دمشق… فنظر في عيني وتغيرت لهجته وانطلق في حديث عن سورية البلد اللصيق ببلاده تركيا وكلمني عن بشار الأسد فقال بالحرف.. ذلك السفاح المجرم قاتل الأطفال… بشار لن يجرؤ على زيارة تركيا وإن أتى والله لنمزقه بأيدينا نحن الأتراك انتقاما لأفعاله الدنيئة في حق جوارنا.. أبناء شقيقتنا الصغرى سورية… هنا تسمرت أنا وصمت لا حول لي ولا كلمة، ولهجته القوية تضرب جدران السيارة. متابعة قراءة ما أدمع عيني في طائرة