طوشة الستين 1860 الطائفية، لاعب غبي يحرّكه شيطان‎.

فتنة دينية أم مؤامرة سـياسية غربية؟

ورقة بحث حول أحداث 1860 في لبنان ودمشق

لا زال هذا السؤال يشغل بالي منذ سنوات ولقد دعوت في تقديم الكتاب الذي ترجمته إلى اللغة العربية عام 2003م بعنوان تاريخ الفنون والصناعات الدمشقية ” تأليف توفيق يوسف بولاد المختص بالتاريخ إلى دراسة هذه الحوادث بتعمق ، من الناحيتين الاقتصادية والسياسية ، لأن معظم الكتب التي تناولتها قامت بعرض الأحداث والمذابح بتفاصيلها اليومية والواقعية من الناحية الدينية فقط، حيث لم يتعرض أحد حتى الآن لأسبابها الخارجية والحقيقية، وأبعادها الدولية والاقتصادية وإن أشار بعضهم إلى وقوف قوى خارجية وراء الأطراف المتنازعة، بصورة عابرة تفتقد إلى البحث العلمي والتاريخي . متابعة قراءة طوشة الستين 1860 الطائفية، لاعب غبي يحرّكه شيطان‎.

علامَ تثور!؟

20121118_3989sمنذ بدأت أعمال العنف في سوريا سنة 2011 على أيدي مؤيدي الأسد وجيش الدولة العربي السوري النظامي، بدأ قطع الرؤوس في ساحات “التظاهر” والعصيان المدني، لكنّ بطبيعة المنطق فإنّ قُطّاع الرؤوس أولائك لم تنلهم أصابع الشهرة… لم يُهاجم بشار الأسد كقاطع رؤوس، ولم تهاجم طائفته العلويّة كطائفة قُطاع رؤوس، ولم يهاجم حتى القوميّون العرب أو القوميّون السوريون الموالون له كقاطعي رؤوس، حتّى شيعة حزب الله اللبناني قاطعي الرؤوس غابوا تماماً عن هذه التهمة ولم يلاموا… ولم يُلم دينهم ولا أيدلوجياتهم باسم أفعالهم في فصل الرؤوس عن رقابها… واعتبرت أفعال وحشية بطبيعة توحش مرتكبيها لا بطبيعة طوائفهم وجماعاتهم. متابعة قراءة علامَ تثور!؟