بطليموس السعوديّة

عام 161 م توفّي في فم النّيل الإسكندريّة ابن صعيد مصر كلاوديوس بتوليمايوس المشهور تاريخيّاً باسم بطليموس الحكيم، مؤسّس أُسس علوم الفلك اليونانيّة، وصاحب نظريّة دوران الشمس حول الأرض. النظريّة التي تمسّكت بها الكنيسة الأوروبيّة طويلاً حتّى حرّمت روما على مسيحيّي العالم نقاشها والاعتقاد بغيرها… بعد أن كان مسيحيّوا الإسكندريّة قد سَلخوا وحَرقوا وصَلبوا سلفاً كلّ من كان يؤمن قبلاً بحركة الأرض حول الشمس. متابعة قراءة بطليموس السعوديّة

مع الـ37 أتمنّى

سنة أخرى قد مضت من حياتي، وتغيّر رقمٌ في الملفوظ من عمري… حقيقةً ليست السنينُ وحدها ما تغيّر في تعداد حياتي.. عمُري، لا أدري عمْري أم حياتي، أحياتي المرتبطة بعمُري أم العكس حقيقة؟ لا أدري.

المهم، سبع وثلاثون سنةً أُقرِّت اليوم من عمري، مضتْ، وما تغيّر إلى جانب هذا العدد اليوم هو أمنياتي… صرت أتمنّى أن لا يكون لعِمدان حياتي مستقرّ، لا جذور بعد اليوم، اليوم على الأقل.

لو أنّ سفينة تتوه بي في ظُلمات ما وراء شواطئنا! لو أنّ رحّالة عابر يصطحبني أقرعُ على أطراف الأرض ومغاضنها! مفاتن سرمد هذا الكوكب… أطبع لحظات من الحياة حولي في صور وأمضي، عابر.

متابعة قراءة مع الـ37 أتمنّى

دوما

عدسة: زياد الحمصي 2012
عدسة: زياد الحمصي 2012

أسماها العثمانيّون دوما، وكانت في عهد الإسلام الأوّل دومى، لكنّها وردت في معجم البلدان دومة، بخط ياقوت الحمويّ.

كان اسمها السيباط، والسيباط لفظة عامية، أصلها الفصيح (الساباط) وهو سقيفة بين دارين تحتها طريق. متابعة قراءة دوما

حماه، تاريخ هدمه الديناميت

كلّما ذُكرت حماه 1982 يدور الحديث عن مأساة أعظم مجازر سوريا في القرن العشرين، ليستذكر الجميع أعداد القتلى والمشرّدين واليتامى والمفقودين… حقيقةً وعقب أحداث 1982 في سوريا وضعت وزارة الداخلية نصف مليون سوري على اللوائح السوداء، ممّن إمّا قُتلوا لاحقاً أو تواروا خارج سوريا منفيّين.

بالنسبة لي، أنا المهتم بتاريخ سوريا وآثارها، يحضرني إلى جانب هول أعداد الضحايا، فداحة ما تمّ تدميره من تاريخ سوريا في حماه، تلك المدينة التي كانت أشبه ببندقيّة إيطاليا اليوم، والعاصي يعرق بين أحياءها بهندسة أُبدعت أيام الدولة الحمدانيّة في القرن الحادي عشر. متابعة قراءة حماه، تاريخ هدمه الديناميت