في ذكرى استشهاد يوسف

بعد الحرب العالمية الأولى 1918 وبنتيجة دمار الدولة العثمانية وتفككها، عاد يوسف العظمة إلى دمشق مسقط رأسه يدفعه طموح لتشكيل جيش جديد يعيد توحيد الولايات المتفككة وينقذ سوريا من الجيش الفرنسي الذي نزل على سواحلها في نفس العام.

متابعة قراءة في ذكرى استشهاد يوسف

هل أشتاق إلى دمشق؟

هل أشتاق إلى ياسمين الشام؟

لا، حقيقة أنا لا أعرف ياسمين الشام، لم يكن في زمني شوارع مكنّفة بأيكات الياسمين كما قال نزار، لم أعرف الياسمين الشامي إلّا في أشعار قبّاني والبقيّة من شعراء… قصائد أقرأها أيم أكون كما قرأتها في دمشق، فلا فرق.

متابعة قراءة هل أشتاق إلى دمشق؟