استسلام… ما حدث Surrender… What’s happened

نعم هو استسلام، ما يحدث في كلّ أركان هذا العالم، استسلامٌ لمصيرٍ سوريّ دموي. إغماض عين عن سكّين الذّابح علّها تمضي بسرعة فيسكت الألم “اهدأ يا حبيبي فكلّها لحظات وينتهي عويلك ويبطل مفعول الألم” هكذا يُهدِّؤون ما في أنفسنا ممسكين اليد اليمنى بشغف… فاليسرى طلقاء لا تجد ما تتعلّق به، سوى صدرٍ بنشيج وطنيّ خالص، يسمّى شعبيّاً استسلام.

‫#‏دوما_تباد‬ سوريا أبيدت وانتهت، ومن بعد نظرة الوداع لا تنتظر سوى احتضان الكفن

Yes, it’s a surrender, what’s happening all around this world, surrender for a Syrian bloody fate. Turning a blind eye of the slaughter knife maybe it going fast so the pain can be silenced “Calm down, my beloved moments and it all end up your wapping and nullifies the effect of pain” So like this they calm down ourselves eagerly holding the right hand… Where the left one remain at large do not find what to cling with, but a pure national whimperingly chest, popularly called surrender.

‪#‎Douma_Exterminated‬ Syria is already exterminated and finished, all that it’s waiting for now, after the farewell look, is embracing the coffin. متابعة قراءة استسلام… ما حدث Surrender… What’s happened

اصنع أخطاءك، طوال العام التالي وإلى الأبد

“أتمنّى بقدوم هذا العام أن تصنع أخطاءً، لأنّك إن كنت تصنع أخطاءً، إذاً فأنت تصنع جديداً، تجرّب جديداً، تتعلّم، تعيش، تدفع بنفسك، تغيّر نفسك، تغيّر عالمك.

بذلك أنت تفعل ما لم تفعله من قبل، الأهمّ من ذلك أنّك “تفعل شيءً”.

متابعة قراءة اصنع أخطاءك، طوال العام التالي وإلى الأبد

حاولت جهدي

طيلة العامين الماضيين حاولت جاهداً أن أتجاوز نقطة تدور حولها نفسي بلا كلل، دورانٌ أتعبني وأرهقني حتى أصابني أنا الكلل.

كلّما تخيّلت صفحات كتبي منثورة في الطرقات تحترق تختنق نفسي، كتبُ مكتبتي التي راكمْتها منذ سنوات الدراسة الابتدائية، كتب انتقلت معي من بيت لآخر في مسلسل الشقق المستأجرة في دمشق، كتب نُقشت على أطرافها ذاكرة حياتي ويوميّاتي وعلاقاتي وكل مكوّنات كياني… كلّما تذكرتها فأغمضتُ رأيتها، تُهان دون كرامة على الطرقات، يتقاسى قلبي ويزداد كراهية.

لن أغفر… كما لم تغفر ابنتي ألعابها التي احترقت فبكتها نَوحاً يُحرق. لن أغفر احتراق صفحاتي وضياعها بقصف همجيّ نسف داريّا من وجودها تماماً كما أعادني صفراً أبتدئ… قصف لا يفعله ابن البلد، وبشار الأسد ليس ابن البلد.

متابعة قراءة حاولت جهدي

ألمٌ في أصدقائي

سبق وأن بت ليلة واحدة في قبو “أمني”، ليلة سبقت كل ثورات ومظاهرات فلم يكن قد استشرس كلاب الأسد بعد إلى مستوى اليوم، لكنها ليلة تشعرني إلى اليوم بالغثيان متى سمعت أن أحدهم رُمي عبر تلك الأبواب وبات بين أيديهم سُعراء أحط طبقات المجتمع السوري، ويا خجلتي من سوريتهم.

 

يؤلمني حتى قلب عظامي أن يكون من أصدقائي الآن بين تلك الجدران الباردة، المكسوة بطبقات متجلطة من دماء من سبقونا وارتكنوا جدراناً لطالما تمنوا لو يتوحدون بين طوبها ورمالها ولا يسحلون من جديد على الإسمنت أسفلها.

 

آلامي لن يشفيها إسقاط “النظام”، ولن يطفيها إعدام “الرئيس”… آلامي مسجلة للتاريخ تلاحق أولاء السفلة حتى آخر أيام حياتي، ومتروكة لله ينصفني وينال لكل ذي حق حقه، وكم لنا نحن أبناء سوريا من حقوق على المجرمين.

 

لنعمل جميعاً على إسقاطهم ومسح أسماءهم عن غبار الأرض، فوجودهم لطخة سوداء في تاريخ الإنسانية.

 

شام – 2122011

مؤنس بخاري

 

ثورات كاذبة وتاريخ مزوّر

p2967141a729773983بقلم ناهض الباراغوايو

—–

رجعت الى التاريخ الاسلامي والعربي ووضعت بعض الانتصارات والفتوحات رهن التحليل والتشريح وتوصلت الى الاتي

ان جميع المعارك التي انتصر المسلمون فيها ابتداء من بدر واليرموك وعين جالوت حتى حطين وفتح القسطنطينية وفتح الاندلس ما كانت لتتحقق لولا مشاركة الدول الغربية واليهود فيها طمعا في تقسيم الامبراطورية الاسلامية وان بعض الاتنصارات الحديثة بدءا بمعركة الكرامة وانتصار المقاومة في جنوب لبنان وغزة ما كانت لتتحقق لولا امريكا التي كانت ترغب في تحجيم اسرائيل من اجل اقامة دولة فلسطينية بناء على قرار الامم المتحدة رقم 181 متابعة قراءة ثورات كاذبة وتاريخ مزوّر