قمّة الوجع!

قمّة الوجع! هل تعرف أين هي قمّة الوجع؟
 
نعم ستخطر في بالك الكثير من الإجابات، لكن أيّاً منها لا يماثل وجعي.
 
قمّة الوجع، حين تعرف مثلاً أنّ محطّة شتوتغارت الرئيسية للقطارات افتُتحت عام 1917 بينما سبقتها مثيلتها الدمشقيّة بخمس سنوات.
حين تعرف أنّ خطوط الترام في دمشق كانت تعمل بالكهرباء عام 1907 قبل ثلاث سنوات من كهربة خطوط ترام برلين.

متابعة قراءة قمّة الوجع!

صباح العيد

قبل 2011 كان يوم عيد الفطر بالنسبة لي أن أصحوا باكراً، أهيّء العائلة ونهرع للإفطار المتأخر في بيت جدّتي غرب دمشق، كلّ بيوت العائلة كانت تجتمع في ذلك البيت صباح العيد، حفاظاً على عادة عوّدنا عليها جدي أبو زياد، محمود عقّاد رحمه الله، حين كان يحضّر الفطور بنفسه بعد صلاة العيد، ثم يبدأ اتصالاته الهاتفية مستعجلاً كلّ المتأخرين، كي نبدأ الفطور الأول معاً بعد رمضان، تماماً كما نبدأ الإفطار الأول معاً في أول أيام رمضان. متابعة قراءة صباح العيد

عاهة دائمة

خجلاً من المعتقلين والشهداء والثوّار داخل سوريا، لم أعتد الكتابة أو الحديث عمّا أصابني في سوريا قبل مغادرتها، لم أجد نفسي يوماً في حاجة لإخبار أحد حتّى من عمل معي من النشطاء والصحفيّين، قلّة من الناس حولي عرفت تفاصيلاً لاحتكاكهم المستمرّ بحياتي. لكن وكثرة الاتهامات تجرحني، وأقساها تلك التي تتّهمني باللامبالاة اتجاه ما يصيب الأهل في سوريا كلها، كوني، في رأيهم، ما عانيت ولا قاسيت كغيري.
أكشف هنا تفصيلاً واحداً يعكّر حياتي باستمرار، ويذكّرني كلّ يوم بشكل سوريا قبل 2012، ولن أزيد تفاصيلاً أكثر اعتذاراً مسبقاً من المتسائلين. لكنّي سأسرد حكاية ألم في جسدي لم أزل أعانيه منذ خمس سنوات ولن ينطفئ.

متابعة قراءة عاهة دائمة

المقهى أو حانة القهوة Coffeehouse (Cafe)

كانت المقاهي في مكة تعتبر مكاناً للاجتماعات السياسية، لمن طردهم الأئمة وحرّموا مشروبهم على المسلمين ما بين 1512 و1524. في عام 1530 فتح أول مقهى في العالم أبوابه في دمشق باسم حانة قهوة (قهوة خانة)، ولم تنتظر القاهرة طويلاً حتى رتبت طاولات المقهى الأول فيها.

Coffeehouses in Mecca became a concern as places for political gatherings to the imams who banned them, and the drink, for Muslims between 1512 and 1524. In 1530, the first coffeehouse was opened in Damascus (qahveh-khaneh) and not long after there were many coffeehouses in Cairo. متابعة قراءة المقهى أو حانة القهوة Coffeehouse (Cafe)

استسلام… ما حدث Surrender… What’s happened

نعم هو استسلام، ما يحدث في كلّ أركان هذا العالم، استسلامٌ لمصيرٍ سوريّ دموي. إغماض عين عن سكّين الذّابح علّها تمضي بسرعة فيسكت الألم “اهدأ يا حبيبي فكلّها لحظات وينتهي عويلك ويبطل مفعول الألم” هكذا يُهدِّؤون ما في أنفسنا ممسكين اليد اليمنى بشغف… فاليسرى طلقاء لا تجد ما تتعلّق به، سوى صدرٍ بنشيج وطنيّ خالص، يسمّى شعبيّاً استسلام.

‫#‏دوما_تباد‬ سوريا أبيدت وانتهت، ومن بعد نظرة الوداع لا تنتظر سوى احتضان الكفن

Yes, it’s a surrender, what’s happening all around this world, surrender for a Syrian bloody fate. Turning a blind eye of the slaughter knife maybe it going fast so the pain can be silenced “Calm down, my beloved moments and it all end up your wapping and nullifies the effect of pain” So like this they calm down ourselves eagerly holding the right hand… Where the left one remain at large do not find what to cling with, but a pure national whimperingly chest, popularly called surrender.

‪#‎Douma_Exterminated‬ Syria is already exterminated and finished, all that it’s waiting for now, after the farewell look, is embracing the coffin. متابعة قراءة استسلام… ما حدث Surrender… What’s happened

في ذكرى استشهاد يوسف

بعد الحرب العالمية الأولى 1918 وبنتيجة دمار الدولة العثمانية وتفككها، عاد يوسف العظمة إلى دمشق مسقط رأسه يدفعه طموح لتشكيل جيش جديد يعيد توحيد الولايات المتفككة وينقذ سوريا من الجيش الفرنسي الذي نزل على سواحلها في نفس العام.

متابعة قراءة في ذكرى استشهاد يوسف

هل أشتاق إلى دمشق؟

هل أشتاق إلى ياسمين الشام؟

لا، حقيقة أنا لا أعرف ياسمين الشام، لم يكن في زمني شوارع مكنّفة بأيكات الياسمين كما قال نزار، لم أعرف الياسمين الشامي إلّا في أشعار قبّاني والبقيّة من شعراء… قصائد أقرأها أيم أكون كما قرأتها في دمشق، فلا فرق.

متابعة قراءة هل أشتاق إلى دمشق؟

أغنية تضامن مع الشعب السوري

”أغنية تضامن مع الشعب السوري”

عبارة كتبها الموسيقيّ سعيد ميرخان قبل رحيله المفاجئ عنا في لندن قبل الثلاثين بخطوة، في مثل هذه الأيّام منذ عام… كتبها يصف عمله الموسيقيّ الجديد “ورا قطرة ندى”، الذي أنجزه تماماً قبل أن يتوقّف قلبه المنفطر على وطنه سوريا وتكاسُر شعبه الشريد في الشتات. متابعة قراءة أغنية تضامن مع الشعب السوري

في مثل هذا اليوم استشهد باسل!

هالشب صحّلّو الاغتراب متلنا، ومتل كتار منا طلع من سوريا بمنحة وفيزا دراسة.
بإيام السلمية رجع على سوريا، وقرر يشارك بتحقيق حرية البلد… مع الأسف البلد قتلته.
لكن بعتقد إنو شهادة باسل دين برقبتنا كلياتنا، نحنا المغتربين، دين نحقق كل أمنياته، أحلامه وطموحاته، دين منردّه باكتسابنا لأفضل مناحي الحياة بالمانيا، منتعلم نصير ونعلى وما تنزل عنا عين، بكل فخرة وعزة.
نحنا السوريين بالمانيا اليوم عنا فرصة من دهب، ناخد ونكتسب أفضل ما في المانيا، لنرجع فيه على سوريا بوقت السلم، ونعمرها أجمل وأفضل مما كانت… وتزين ابتسامة باسل كل أيامنا وأيام ولادنا. متابعة قراءة في مثل هذا اليوم استشهد باسل!

دمشق، إستانبول وبرلين

هل تعتقد أنّ دمشق كانت متأخّرة عن أكثر مدن أوروبا تطوّراً؟

تمّ تشغيل أوّل خط ترام بالخيول في برلين سنة 1865 وانتشرت الشبكة المجرورة بالخيول لتغطي كامل برلين عام 1873.

تمّ تشغيل أوّل خط ترام كهربائي في برلين سنة 1902 لكن لم تنتشر خطوط الترام الكهربائي لتغطي كامل برلين حتى عام 1910.

تمّ تشغيل أوّل خط ترام مجرور بالخيول في إستانبول سنة 1868 وانتشرت شبكة الترام لتغطي شطري إستانبول عام 1928.

تمّ تحويل شبكة ترام إستانبول الغربيّة لتعمل بالكهرباء سنة 1912 بينما انتظرت شبكة إستانبول الشرقية حتى 1928 لتعمل بالكهرباء.

تمّ تشغيل أوّل خط ترام مجرور بالخيول في دمشق سنة 1872.

تمّ تحويل شبكة ترام دمشق كاملة لتعمل بالكهرباء سنة 1907 واستمرّت بالعمل حتى سنة 1967 حين تمّ إيقافها بقرار حكومي.

ولكم العبرة…

متابعة قراءة دمشق، إستانبول وبرلين