عقائد الإبادة تتحالف

لا أستغرب مطلقاً تحالف عقائد القتل والنحر والحرق والصلب، وإن تعادت ظاهراً. في أيّ دين وأيّ ملّة… عقائد المحبة تتواصل وعقائد الإبادة تتحالف. متابعة قراءة عقائد الإبادة تتحالف

ثيران وأحصنة وكلاب

anubis_by_chevsy-d3ff1x6قبل قرون طوتها قرون غبرت عليها قرون، تقاتل شعبان كان أن تكالما بلغة واحدة على أرض متلاصقة واحدة، وتناقلا جميعاً تعاليم نفس ديانةٍ واحدة.

ثم افترق أن تخالفوا، فمنهم من آمن أنّ الله يتجسد في الأرض على هيئة كلب، ومنهم من كان على يقين أنّ الله لا يتجسد إلا في هيئة حصان، رغم أنّ عامة الشعب بين ثنايا كلا الشعبين اعتقدت أنّ الله ثور في كلّ حال.

متابعة قراءة ثيران وأحصنة وكلاب

سرّ ما بين الفرات والنيل

مذ كنت طالباً على مقاعد الدراسة وتاريخ سوريا يأخذ اهتمامي، حتّى خرجتُ به أهوى التاريخ كلّه متعمّقاً كلّما وجدت مفصلاً نقّبت أكثر… وإلى اليوم سرّ عجيب يثير فضولي من خبايا بلاد الشام لم أفهمه بعد فما سرّها؟

من بلاد الشام خرجت أديان كثيرة عبر عشرات آلاف السنين من تاريخ البشرية الحديث فيها، وهي كما العديد من مناطق العالم أنتجت أدياناً تبعها البشر، لكن كل منطقة من مناطق منابع الأديان في العالم خرجت بأديان لم تخرج عن محليّة سكان تلك المنطقة مهما اتّسعت إلى أن ينتقل السكّان أنفسهم إلى دين آخر وافد من بعيد. إلّا بلاد الشام فما أخرجته من أديان انتشر ليتغلغل في العالم كله، أسوة بالكتابة والموسيقى وغيرها من طبائع الحياة. متابعة قراءة سرّ ما بين الفرات والنيل

مارتن لوثر وسليمان القانوني

كان العثمانيون نعمة بالنسبة للبروتستانت، وكان ظهور لوثر عام 1517 نعمة بالنسبة للعثمانيين في أوروبا، فبينما عمل شارل كوينت الكاثوليكي المتعصب على القضاء على فكر مارتن لوثر وحرب مؤيّديه، عمل سليمان القانوني ما بوسعه لمساندة لوثر وتقويته، فانتشر مذهب لوثر بسرعة فائقة وأصبحت شعوب كثيرة تدين بالبروتستانتية وانفصلت عن نفوذ البابا. متابعة قراءة مارتن لوثر وسليمان القانوني

تيمور لنك الداعشي

25_timurداعش وأميرهم إبراهيم يذكرونني بتيمور لنك الرافضي، الذي يعتبره البعض بطلاً.

تافه من بدو الفرس يرعى أغنام غيره في سهول إيران، التقطه البعض ممن أرادوا المحافظة على ملك مملكة ذهب ملكها في تركستان، فادعوا على رؤوس الناس أن تيمور سليل للملك كان مختفي، وصار التافه أميراً فملكاً، وادعى أنه النصير المبتعث لآل بيت رسول الله، وأطلق جيوشه تفتك وتقطع الرؤوس لتراكم منها أبراجاً وتخلط في الشرائع وتبيد المدن، إلى وصلت حدود الإمارات الصليبية على سواحل الشام فحالفتها سراً وادعت عداءها علناً. متابعة قراءة تيمور لنك الداعشي

زكاة الفطر

زكاة الفطر أو زكاة الأبدان هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين، تدفع قبل انقضاء صوم شهر رمضان. وهى واجبة على كل مسلم قادر عليها، وأضيفت الزكاة إلى الفطر لأنها سبب وجوبها. وتمتاز عن الزكوات الأخرى بأنها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال.

حكمتها تعميم الفرحة في يوم العيد لكل المسلمين والناس حتى لا يبقى أحد يوم العيد محتاجاً إلى القوت والطعام ولذلك قال رسول الله ص “أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم”، وفي رواية “أغنوهم عن طواف هذا اليوم” متابعة قراءة زكاة الفطر

داعش الموت، تقهرها الحياة

من أخبث طرق إخماد المقاومة وهزيمة أصحاب الحق، أن تقنعهم بأنهم عرضة لمؤامرة كبيرة وأن هذه المؤامرة هي من توقعهم في الأخطاء والمصائب والهزائم، هزيمة بعد هزيمة، فيتقبلون الهزيمة وينزاحون لها ويستسلمون لانهزامهم مرة، رغم كون الهزيمة خطوة على مسار الانتصار.

مع ذلك أقول أن داعش اليوم هي مؤامرة استخباراتية عظيمة بدأت قبل ثلاث سنوات بنشر إشاعات وتأويلات تفترض أن ثورة الكرامة في سوريا هي الحرب الكبرى ما بين المؤمنين وأعدائهم تمهيداً لظهور الدجال، مؤامرة حوّلت ثورة شعب صغير يطالب بكرامته وحريته إلى حرب مقدسة جندت كلّ طائفة خلف معتقداتها بما يختص بنهاية الكون… متابعة قراءة داعش الموت، تقهرها الحياة

سؤال واحد

أليس غريباً أننا وطوال ألف عام لم نزل نبحث عمّن يجدّد الإسلام ويحيي علومه!؟ ماذا أصاب الإسلام منا منذ عشرة قرون ولمَ لم نزل نبحث عن أنبياء جدد يقيمونه فينا؟

مثلاً:

  • محمد الغزالي أتانا من مشهد الفارسية وتوفي سنة 1111 عن لقب حجّة الإسلام ويراه البعض مجدّد علوم الدين الإسلامي في القرن الثاني عشر
  • محمد بن عربي أتانا من مرسية الأندلسية وتوفي سنة 1240 عن لقب الشيخ الأكبر ويراه البعض محيي الدين في القرن الثالث عشر
  • أحمد النميري بن تيمية أتانا من حرّان الجزرية وتوفي سنة 1328 عن لقب شيخ الإسلام ويراه البعض كأحد مجدّدي الإسلام في القرن الرابع عشر

والقائمة تطول لو سردتها كلها، وكلهم نراهم مجددين يحيون الإسلام، أفهل مات؟

لمَ لم نزل تائهين عن الإسلام نبحث عن أدلاء ومرشدين؟

إبراهيم يدعش

جاهدت نفسي متابعاً الخطبة الأولى لـ”الخليفة إبراهيم” كما يسمي نفسه، ساعياً ألا تفوتني كلمة من هذه الخطبة التاريخية، التي سيسجلها التاريخ الإسلامي كثالث أسوأ فتن المسلمين جميعاً حول العالم.

لم يظهر في الخطبة ما يثير إعجابي ولا ما يبهرني، موضوع الخطبة ذاتها مسيء للإسلام في العمق ومحقّق لادّعاءات كل مناهضي الإسلام حول العالم، بإقران القرآن الكريم بالسيف، وكيف يكون الإسلام كريماً بقرآنه العظيم إن أقرنته بالسيف يا أخرق؟ أي فكر يحمله الحديد غير الحديد يا سفّاح؟ أيّ حياة تَعْمُر الأرض بحديد؟ وكيف توزن كلمة الله جل وعلا بالسلاح المهين يا مجحف؟ متابعة قراءة إبراهيم يدعش

أثر ريشة

ذهبت أرملة إلى راهب وأخبرته بتأنيب الضمير، فقد أصابتها غيرة من سعادة جارتها بزوجها فنثرت بين الجارات إشاعة كاذبة عنها، نكاية بسعادتها… هي الآن تريد المغفرة.

أجابها الراهب أن خطيأتها مغفورة، كل ما عليها فعله أن تعود إلى سريرها فتأخذ عنه وسادتها وتصعد بها إلى سطح البيت فتمزقها بسكين، وتعود إليه.

ذهبت المرأة إلى غرفة نومها فقبضت على وسادتها وسحبت سكيناً من على المنضدة وصعدت على سطح البيت فطعنت الوسادة ومزقتها، وعادت إلى الراهب.

متابعة قراءة أثر ريشة